Skip to content

هُنَاك خَريف

أكتوبر 23, 2012

صورَة التقطتها عام ٢٠٠٩

سنمحو الزّمان
وننسى المكان
هناك ونقسم ألاّ نعود
إلى أمسنا المنطوي

نازك الملائكة

———–

أكتبُ  اليوم لأنفصم عن إنهزاماتي الصغيرة وأُبعثرها لأنّها بدأت تتسلل لقلبي بيد من الظلام.

يحدث أن أبتعد، أو أبحث عن مخرج أتنفس فيه هموم الدُنيا، لكنّ قلبي لايبتعد أبدًا أبدًا

كَان لي صديقة قد كتبتُ لها هُنا يومًا والآن أكتُب لها أيضًا ليس لأسترجعها بقدر رغبتي أن تعرفني وتفهمني أخيرًا بعد اعتقادي أنّها وحدها من كانت تفهمني، غبت وغابت، التقينا وكانت الكلمات قليلة لكنّها في قلبي قِطع موسيقيّة مُنمّقة العزف لا تنتهي.

كُنتِ يا صديقتي التاج المثالي لكُل إنهزاماتي، كُنتِ الأولى التي جعلتني أشعر باتسَاع بؤبؤ عيني من الدهشة، وربما ذلك أيقظني بعدما آلمني اتساعها المطعون بقوّة نظري التي لم تُفدني بأن أرَى الأصدقَاء كمَا يجب.

ليس للصداقة عقود ولا صكوك إنّها قلوبٌ تلتقي بالخير ومن المفترض ألاّ  تبتعد حتى لو ابتعد كُل شيء من الصورة ( المُهاتفة، المُقابلة، .. الخ).

تتساقط أوراق الشجر في الخريف لتصنع سجّادة جميلة على الأرض، من المُستحيل أن نُرجعها لأغصانها ونُلصقها فيها، لن تعود كما كانت، ولو حاولنا لجعلنا الشجرة تمثالاً يُصدر حثيثًا ميتًّا.

كُنتُ أحسِبُ أنّ فصول الصداقة ثلاثة بدون خريف، لم أعلم أنّ الخريف فصلٌ من الفصول، ولو علمت لما كانت ساعتي البيولوجيّة مصدومةً من وجودِ هذا الفصلِ بين الأصدقاء.

أخبَرتني أنها مُتصالحة معي الآن، وأنّها لم تعد غاضبةً أو تشعرُ بشيءٍ تجاهي، نعم لم تَعُد تشعُر بأي شيءٍ تِجاه من راهقت معها; وصَاحبتها في الفصول الدراسيّة الواحدة تلو الأخرى. قارنتني بكل قسوة بالبقيّة، كيف هُم معها، وكيف كانو حولها قلبًا وقالبًا.

يا صديقتي الله أعلم منّي ومنكِ بالنوايا، لاأزال أقول يا صديقتي لأنّ شيئًا لم يتغير في قلبي تجاهك، رغم أنني أكتفيت من أن أرجو في خاطري عودتك كالسابق، أو أن تُجيبي الهاتف بلا تردد، يالله لا أُصدق أنني أتصل مرّاتٍ ومرّات وقلبك لا يجيب بشكل خريفيٍ مُذهِل.

ضعي صورتي الرمزية أوراق الشجر وهي تهوي للأرض، لأنني لم أسقط بعدْ، رغم أنني انفصلت عن غُصنٍ عَاشرتهُ سنينًا، إلاّ أنّي أحبّذ أن أطيرَ في الهواء ويمسك ورقتي أحدهم ليقرأ كُل هذا في ورقتي الراحِلة.

أريدُ أن أهمِس في أذن كُل صديقة لي، لو غبت عنكِ لاتفترضي أنّي أتقلّب في السعَادة أو أنني لست في حاجتك، لاتحتسبي البُعدَ جفاءً دون سؤالي.

كنت أعتقد أنّ كل ما سأقوله لها أن دعينا من العتاب ولنحكي أخبارنا ونعلّق أحزاننا جانبًا، لكنّ ماقلته لها كان دفاعًا وبراهينًا وقسمًا.

مؤمنةٌ بأنّ النّاس تُحب وتكره، تلتقي وتفترق، تحيا وتموت، تبكي وتضحك،
مؤمنةٌ أكثر أنّ التحرر من الذكريات دفعةٌ للحاضر والمستقبل، أن تحتفظ ببقايا الذكريات الجميلة، وتَعتِق من قَرّرَ الرحيل بنفسه للأبد، وتعيش لمن حولك، لمن يُحبّك بلا قيود.

يومًا ما لو أرسلتي لي عتابًا أو شوقًا، لن أستجيب، ليس لأنّي أكرهك، بل لأنّي أعطيتك ماتُريديه، أعطيتك الفراق، وأعطيتكِ عِشْرَة أمام الله أعلم كم كانت بيضاء جميلة، أعطيتك وأعطيت نفسي الحُريّة.

.وأجمل مافي كل هذا أنّه مكتوبٌ ومقدر، وربُّ الكون قدره خير، وأجمعُ الكَلِم بقصيدة لأحلام مستغانمي

مواسم لاعلاقة لها بالفصول

هُنالك مواسم للبكاء الذي لا دموع له ..
هُنالك مواسم للكلام الذي لا صوت له ..
هُنالك مواسم للحزن الذي لا مبرر له ..
هُناك مواسم للمفكرات الفارغة ..
والأيام المتشابهة البيضاء ..
هُنالك أسابيع للترقب وليالٍ للأرق ..
وساعات طويلة للضجر ..
هُنالك مواسم للحماقات .. وأخرى للندم ..
ومواسم للعشق .. وأخرى للألم ..
هُنالك مواسم .. لاعلاقة لها بالفصول ..
**
**
هُنالك مواسم للرسائل التي لن تُكتب
للهاتف الذي لا يدق
للاعترافات التي لن تقال
للعمر الذي لا بد أن ننفقه في لحظة رهان
هُنالك رهان نلعب فيه قلبنا على طاولة القمار
هُنالك لاعبون رائعون يمارسون الخسارة بتفوق
**
**
هُنالك بدايات السنة أشبه بالنهايات
هُنالك نهايات أسبوع أطول من كل الأسابيع
هُنالك صباحات رمادية لأيام لا علاقة لها بالخريف

لقد كانت سنةٍ طويلةً بالفعل، وأسبوعًا شهيًّا بأحرُفٍ مُنهزمة، لكنّه أنتهى، وانتهى كُل شيء، الآن فقط وقبل أن أُصبح ورقة يابسة على الأرض أقول: هُنَاك خريف ..

Advertisements
7 تعليقات
  1. مبدعة يابشرى كعادتك

  2. b4bushra permalink

    موقنة أن ما بعد الخريف ، شتاء طال انتظاره يلملم القلب وعبراته ليسكن ()
    وكما قلتِ للصداقة فصول ، لكن يطول بعضها ويقصر .. “لعل الله يحدث بعد ذلك أمرًا”

    أحرفكِ اجترحت الألم وأي ألم :’
    لامستِ الجرح أيا بشرى :’

    اشتقت لحرفكِ وأقولها ثانية بعد أن قرأت التدوينة ؛ عودًا حميدًا

  3. ماشاء الله ، كلماتك وقعت في القلب ولامست جرحا غائر ..
    ماأقسى الظن السيئ والابتعاد بدون سبب !
    نفع الله بحرفكِ وقلمكِ وزادكِ من فضله ..

  4. قبل فترة، كنت أتسائل .. منذُ متى لم أقرأ لبُشرى؟ اكتشفت بأني أنا من انقطع وابتعد عن هذا العالم .. اليوم وأنا أتصفّح الريدر .. أخيراً وجدتك .. أحبّ حرفك الدافئ يا أختي .. كلماتك عميقة جداً! :”
    خلّيك بخير، بُشرى ()

  5. مبدعة راقت لي البداية ..تسمحين لي ..اعمل ل الخاطرة مونتاج ؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: